تعز.. وصراع المصالح!